يهدف برنامج المأوى إلى توفير المأوى الآمن للنازحيين داخلياً بتوفير ظروف معيشية صحية تتسم بالخصوصية والكرامة لمجموعات من الناس والأسر. ويحدث ذلك بأشكال مختلفة مثل المخيمات، والإسكان المؤقت أو الدائم. وتشمل المكونات الأخرى للبرنامج توزيع المواد غير الغذائية الخاصة بالحياة اليومية مثل الملابس الموسمية ومعدات الطهي ومجموعات المأوى والمدافئ.

مجالات الخبرة:

توزيع المواد غير الغذائية على الأشخاص في حالات الطوارئ: الاستجابة السريعة مع مراعاة دقة تقييم الاحتياجات وجودة الاستجابة.

دعم المأوى الانتقالي: یحتاج المأوى إلی استقرار النازحین داخل المراکز والمخیمات الجماعیة.

توفیر تدخلات مأوى ثابت: دعم العودة إلی مکان المنشأ عندما تکون الظروف مناسبة لإعادة تأھیل المنازل والمباني المتضررة.

التأھب الکافي لحالات الطوارئ: وضع خطة للاستجابة لحالات الطوارئ من خلال ضمان الوصول إلی العناصر والإجراءات المصممة للتدخلات المناسبة.

تاريخ البرنامج:

قد تم إطلاق أول برنامج غير غذائي في نهاية عام 2012، نتيجة للتبرعات التي تم جمعها، مما نتج عن توزيع 3000 بطانية و 10000 كيس للنوم للنازحين. إلى جانب هذا المشروع في نفس العام، واصلت "وطن" توزيع 4000 بطانية في 20 منطقة في طرابلس، لبنان لمساعدة اللاجئين الذين هم في أمس الحاجة إلى متطلبات الشتاء الأساسية. وقد قطع برنامج المأوى والمواد غير الغذائية في وطن شوطاً طويلاً منذ عام 2016، وقد توسع ويعمل حاليا في قرية مارع في ريف إدلب، حيث يوزع 10000 مجموعة طوارئ مثل البطانيات وأدوات المطبخ والقطن، على النازحين الجدد. ويجري العمل على إعادة تأهيل 550 منزلاً متضرراً في معرة النعمان ومراع شمشة وكفران بيل وكفر عويد وحس وكفر روما في ريف إدلب.

فلسفة البرنامج :

تتكون شبكة الاستجابة العاجلة التابعة ل "وطن" من 50 متطوع في مناطق مختلفة داخل سوريا، يقدمون تقارير أسبوعية عن التغيرات المتعلقة بالوضع الإنساني في منطقتهم، بما في ذلك الزيادات الجديدة في عدد النازحين داخلياً.

ويرسل هذا التقرير إلى فريق البرنامج الذي يحدد أفضل مسار للعمل المطلوب لتصحيح حالة الطوارئ. تشمل الأمثلة على نتائج توزيع السلال غير الغذائية التي تتكون من مجموعات المطبخ والفرش والمصابيح الشمسية، وسخانات الكيروسين، فضلاً عن المتطلبات الأساسية الأخرى.

إضافة إلى التنسيق مع البرامج الأخرى، مثل برنامج المياه والاصحاح ، لإطلاعهم على أية مسائل تحتاج إلى إحالتها إليهم، مثل نظم الإصحاح المفتوحة. التواصل مع المجموعة أمر حيوي، لضمان عدم وجود ازدواجية في أي جهود.

وتماشياً مع بناء القدرات، يسعى برنامج المأوى والمواد غير الغذائية إلى زيادة تطوير شبكة الاستجابة السريعة لتوسيع نطاق التغطية من أجل الوصول إلى مناطق يسهل الوصول إليها، وبالتالي زيادة عدد المستفيدين، بغية تحقيق نتائج مستدامة.

يتميز البرنامج بـ :

• آلية الاستجابة السريعة.

• شبكة الاستجابة السريعة مع تغطية واسعة ومجهزة تجهيزاً جيداً.

• الموظفين الميدانيين المؤهلين وذوي الخبرة.

• أنشطة التدخل المختلفة.

• علاقات قوية مع الجهات الفاعلة المحلية بسبب القبول المحلي.

مشاريع البرنامج:

• صوت من لا صوت لهم

• إعادة تأهيل وتوزيع السلال غير الغذائية